التصنيفات » التقديرات النصف شهرية

15-5-2018

ملخص بحث حول (وجه "اسرائيل" البشع)

أقيم الكيان الصهيوني على أسس الإرهاب والعنف والإجرام والسلب والنهب والتخريب والكذب والتزوير وارتكاب المجازر البشعة على أيدي منظمات إرهابية قاتلة، مثل الهاغاناه وإيتسل وشتيرن، التي منها تكوّن الجيش الإسرائيلي في ما بعد، بواسطة قيادات ملحدة ومجرمة، مثل بن غوريون وديان وبيغن وشارون ورابين وبيريس.

ويمارس هذا الكيان في الوقت الراهن إرهاب الدولة وانتهاك القوانين والقرارات الدولية، بشكل مباشر أو عبر منظمات إجرامية، كداعش والنصرة، من خلال استغلال فكرها المتعصب والمتخلف، بهدف تعميم الفوضى وتفكيك دول المنطقة وتشريد شعوبها، أو من خلال تقديم الدعم اللازم لتأجيج الحروب الأهلية الناشبة في دول إفريقية أو في أميركا الجنوبية، بغية بيعها الأسلحة والسيطرة على القرار السياسي السيادي فيها. هذه هي الصورة الحقيقية البشعة لهذا الكيان الغاصب، الذي يدّعي زوراً وكذباً الديمقراطية، مستعيناً بالدعم الأميركي غير المحدود، وكذلك بدعم غربي وعربي وفقاً للمصالح الذاتية للأطراف المستفيدة من سياسات  هذا الكيان على حساب حقوق الإنسان والأخلاق الانسانية النبيلة .

في هذا البحث مشاهد وحقائق دامغة عن ممارسات العدو الصهيوني الإجرامية؛ وفيه أيضاً تحليل لهذه المظاهر وأبعادها السياسية والاقتصادية والاجتماعية.  

لقراءة التقدير كاملاً انقر هنا

2018-05-15 14:39:59 | 182 قراءة

التعليقات

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق
التعليق
رمز التأكيد

مركز باحث للدراسات الفلسطينية والاستراتيجية