التصنيفات » التقديرات النصف شهرية

28-2-2109

ملخص بحث حول الانتخابات المبكرة في "إسرائيل"

يضم الائتلاف الحاكم حالياً في كيان العدو بقيادة حزب الليكود، الذي يتزعمه بنيامين نتنياهو منذ أكثر من عشر سنوات، أحزاب: "البيت اليهودي" و"كلّنا" و"شاس" و"يهدوت هتوراه"؛ وجميعها أحزاب ايديولوجية يمينية متطرفة. وكان حزب "إسرائيل بيتنا"، برئاسة العنصري أفيغدور ليبرمان، قد انسحب من الائتلاف بسبب مطالبته بالتشدد أكثر مع المقاومة الفلسطينية في قطاع غزة، ممّا ترك الائتلاف مع أغلبية صوت واحد في الكنيست، أي 61 صوتاً من أصل 120 . وجاء قرار تبكير الانتخابات، بعد خلاف بشأن قانون تجنيد المتدينين في الجيش الإسرائيلي، إذ حذّر حزب "يهدوت هتوراه" الديني من أنه سينسحب من الائتلاف في حال تصويت الكنيست لصالح القانون، الذي يقرّر ضرورة خدمة اليهود الحريديم المتدينين في الجيش. وقد تقرّر بالتالي إجراء الانتخابات المبكرة في شهر نيسان المقبل من هذا العام، بدلاً من إجرائها في شهر تشرين الثاني وفقاً للقانون الأصلي.

في هذا البحث نتناول بالتفصيل حيثيّات ما جرى من تطورات بشأن تبكير موعد الانتخابات الإسرائيلية والملابسات والتوقعات المرافقة لذلك.

لقراءة التقدير كاملاً انقر هنا

 

2019-02-28 14:47:31 | 146 قراءة

التعليقات

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق
التعليق
رمز التأكيد

مركز باحث للدراسات الفلسطينية والاستراتيجية