التصنيفات » التقديرات النصف شهرية

15/4/2019

ملخص التقدير الإسرائيلي
15/4/2019

ملخص بحث : المعركة بين الحروب في استراتيجية الكيان الصهيوني
لقد استعمل الإعلام الإسرائيلي لوقت طويل، وخاصة منذ العام 2013، مصطلح "المعركة بين الحروب"، ليعبّر بواسطته عن رغبة عسكرية تكتيكية في القيام بضربات محدودة ذات أهداف إجهاضية وردعية، تفادياً للوقوع في الحرب الإقليمية الكبرى ذات التداعيات الخطيرة والموجعة للجميع؛ ومن هذه الأهداف:  منع وصول أسلحة "كاسرة للتوازن" إلى المقاومة في لبنان وفلسطين، ومنع تمركز قوات حرس الثورة الإسلامية الإيرانية على مقربة من هضبة الجولان السورية المحتلة؛ ومنها أيضاً توجيه تحذيرات وإنذارات لمن يسعى إلى ضرب أمن الاحتلال وجعله قلقاً باستمرار.
وبطبيعة الحال، فقد حققت هذه الاستراتيجية بعض أهدافها في بعض الأوقات، لكنها في المحصّلة النهائية باءت بالفشل؛ بل ويطالب العديد من كبار ضبّاط جيش العدو حالياً بتغييرها والاستعاضة عنها باستراتيجية أكثر جدوى.
في هذا البحث دراسة تفصيلية وتحليلية لاستراتيجية "المعركة بين الحروب"، من حيث انطلاقها ومساراتها ونقاط نجاحها وفشلها .  

لقراءة التقدير كاملاً انقر هنا

2019-04-15 23:28:55 | 88 قراءة

مركز باحث للدراسات الفلسطينية والاستراتيجية