التصنيفات » أخبار الكيان الإسرائيلي

30-6-2019

أخبار الكيان الإسرائيلي 30/6/2019
عناوين

- تقرير إسرائيلي: هناك خلل خطيرة في خليج حيفا
- تعيين مسؤول جديد للتنسيق بين الجيشين الأمريكي والإسرائيلي
- احباط لدى قيادة جيش الإحتلال من الأداء السياسي مع غزة
- أول طيار مروحي من الطائفة الدرزية
- الأحزاب تتوصل لاتفاق حول آليات ترتيب المقاعد بالمشتركة
- زيارة تفتيشية مفاجئة  لقواعد الجيش
- نجاة وحدة "ماجلان" الخاصة  من حدث خطير..  
- تعيين "أميرة أورون" سفيرة في مصر
- إسرائيل تخرج دفعة جديدة من الطيارين
- ساراه نتنياهو تعترف بالتهم الموجهة لها بملف منازل قساريا
- اسرائيل" تشتري طائرات شحن وقود بقيمة مليار دولار
- الجيش يطور وجبة عسكرية جديدة..  
- حزب للمستوطنين يفكّ شراكته مع اتحاد الأحزاب اليمينية
- قرا يستقيل من الحكومة الاسرائيلية هجمة سياسية من "الليكود"
- غانتس يحذر من ضم سموتريتش للحكومة الأمنية المصغرة
- اسرائيل تبدأ بتنفيذ خطة لتلافي صواريخ الكورنيت من غزة
- تعيين بيرتس وزيرا للتربية وسموتريتش وزيرا للمواصلات
- اختبارات لتحديد الوحدات الأنسب لقتال حماس في الحرب المقبلة مع غزة
- معرض عسكري في القدس
- غانتس يغلق الباب أمام حكومة وحدة  
- باراك يعلن تشكيل حزب جديد  

تقرير إسرائيلي: هناك خلل خطيرة في خليج حيفا
      كشف تقرير رسمي إسرائيلي عن مشاكل بيئية خطيرة في منطقة خليج حيفا، موضحاً أن التقارير التي تقدمت بها وزارة حماية البيئة حول خلو المنطقة من التلوث مضللة، ولا ترتبط بالواقع. وجاء في التقرير الذي أصدره مراقب الدولة الإسرائيلية، يوسيف شابيرا أن وزارة حماية البيئة قدمت تقارير تفيد أنها أجرت مئات الفحوصات الفجائية، وتبين أنها لم تنفذ سوى جزء صغير منها، وأنها لم تعمل كما يجب ضد المصانع في المنطقة. وفي التفاصيل أشار التقرير إلى حصول انخفاض في تلوث الجو في خليج حيفا، ولكن المنطقة لا تزال تعاني من مشاكل بيئية خطيرة، ولم تتمكن وزارة حماية البيئة من العمل كما يجب ضد المصانع في المنطقة، وخاصة مصانع التكرير والمصانع المرتبطة بها، داعيا إلى تشكيل لجنة شعبية مستقلة تناقش مستقبل الصناعة في الخليج، وتدرس إمكانية نقلها إلى منطقة أخرى. ووفقا للتقرير فإن جهاز رصد الانبعاثات التابع للوزارة لم يقدم صورة كافية للوضع، حيث تبين أنه في طريقة قياس أحد ملوثات الجو الرئيسية كان هناك خلل خطير لم يتم الكشف عنه إلا بعد فحوصات أجراها باحثون من معهد "التخنيون"، كما أن جزءا كبيرا المصانع لن تطبق الإجراءات بشأن رصد الانبعاثات الغازية من المداخن، الأمر الذي خلق صعوبة في تقدير حجم التلوث الناجم عنها.وأشار تقرير مراقب الدولة إلى أن تقارير الوزارة كانت مضللة ولا تلائم الواقع، حيث أن التقارير تحدثت عن إجراء مئات الفحوصات الفجائية في المداخن، ولكن تبين على أرض الواقع أن الوزارة لم تنفذ سوى جزء صغير منها.ولفت التقرير إلى أن الوزارة تواجه مشكلة خاصة في القدرة على مراقبة وفرض القانون حيال مصانع تكرير النفط، حيث يحصل خلل واستثناءات وخروقات كثيرة للقوانين، في حين أن التعليمات في المصانع تشير إلى أنه بالرغم من ملاحظات مراقب الدولة فإن عمل الوزارة معطوب إلى حد كبير بكل ما يتصل بتفعيل وسائل إنفاذ سلطة القانون المختلفة الموجودة بحوزتها.
 
تعيين مسؤول جديد للتنسيق بين الجيشين الأمريكي والإسرائيلي
      أنهى الجنرال الأمريكي كوري مارتن، ملحق وزارة الدفاع الأمريكية في إسرائيل خدمته بعد عامين. وذكر جيش الإحتلال وفق موقع "مفزاك لايف" أن مارتن كان كركيزة أساسية في الحفاظ على التعاون العسكري والأمني وتعزيزه بين الجيش الإسرائيلي والجيش الأمريكي. وأوضح أنه سينوب عنه تشارلز براون من القوات الجوية الأمريكية، ويتوقع الجيش إعادة العمل المشترك معه لتعزيز التعاون بين الجيشين.

إحباط لدى قيادة جيش الإحتلال من الأداء السياسي مع غزة
     تطرق المحلل العسكري الاسرائيلي كوبي فينكلر؛ إلى قرار وقف إدخال الوقود إلى غزة ردا على البالونات الحارقة محذرا من تداعيات ذلك القرار الذي من شأنه اشعال المنطقة.ووفقا لموقع "كول حي" فقد كشف فينكلر بأن حالة من الاحباط واليأس الكبير تخيم على قيادة الجيش  من الاستراتيجية التي تتبعها المستوى السياسي في إدارة ملف غزة.وأضاف بأن الوضع الحالي لن يصمد طويلا وفقا لتقديرات المنظومة الأمنية، منوها إلى أن المستوى السياسي يكبل أيدي الجيش في عملياته ضد غزة.

 

الاحتلال يقلص ميزانيات وزاراته
     صادقت حكومة الاحتلال على تقليص واسع في ميزانيات الوزارات الحكومية المختلفة، حيث اقتطعت الحكومة مبلغ 1.2 مليار شيقل من ميزانيات الوزارات. ووفقا لموقع "ماركر العبري" فقد أقدمت الحكومة على تقليص هذا المبلغ من ميزانيات الوزارات المختلفة لعام 2019 لتغطية تكاليف ومصروفات بناء الجدار الحاجر المضاد للأنفاق على الحدود مع قطاع غزة والذي وصلت تكلفته إلى أكثر من 800 مليون شيقل.من جانبه هاجم محافظ بنك اسرائيل قرار الحكومة باقتطاع هذه المبالغ من ميزانيات الوزارات لتغطية هذه المصاريف بدلا من تغطية العجز المالي الكبير في موازنة الحكومة، مؤكدا بأن الحكومة ستلجأ إلى رفع الضرائب بهدف تغطية العجز المالي في ميزانيتها للعام 2020.
أول طيار مروحي من الطائفة الدرزية
     كشفت القناة العبرية السابعة النقاب عن تخرج أول طيار من الطائفة الدرزية القاطنة في اسرائيل من دورة الطيران الأخيرة؛ والحديث يدور عن تخرج أول طيار مروحي، وهو الطيار "ج"  الذي سيلتحق في أسراب المروحيات التي يشغلها سلاح الجو في القواعد المختلفة.
 

الأحزاب تتوصل لاتفاق حول آليات ترتيب المقاعد بالمشتركة
     عقدت رباعية الأحزاب المشكلة للقائمة المشتركة، اجتماعاً في بيت سكرتير عام الجبهة، منصور دهامشة، في كفر كنا، بمشاركة الدكتور جمال زحالقة عن حزب التجمع الوطني، وإبراهيم حجازي عن الحركة الإسلامية، والمحامي أسامة السعدي عن العربية للتغيير، حيث من المتوقع أن يعلن رسميا عن المشتركة الجديدة؛ وتوصلت الرباعية إلى اتفاق حول آليات ترتيب القائمة المشتركة، على ألا يشكل الترتيب عائقاً أمام تشكيل القائمة المشتركة، وفي حالة أي خلافات تقوم مرجعية لجنة الوفاق الوطني بالتعاون مع الرباعية بإتمام مهمة ترتيب مقاعد القائمة المشتركة.وكانت الرباعية قد أصدرت بيانًا لها الأسبوع الماضي بإعلان إعادة القائمة المشتركة، وترك موضوع ترتيب المقاعد لمرحلة مقبلة، وطرحت مبادرة إحالة ترتيب القائمة المشتركة للجنة الوفاق الوطني، وكان ينتظر من العربية للتغيير الرد على المقترح، ومساء أمس الإثنين، ردت العربية للتغيير إيجابيا على المقترح، بعد الاتفاق على آلية البت في ترتيب مقاعد القائمة المشتركة.ومن المفترض ترتيب اجتماع قريب آخر للجنة الوفاق للبت في مختلف القضايا التنظيمية في القائمة المشتركة الجديدة، بما فيها صياغة وتحضير برنامج سياسي مشترك وآليات اتخاذ القرار.
 
زيارة تفتيشية مفاجئة  لقواعد الجيش
     أجرى رئيس الأركان الجنرال أفيف كوخافي   زيارة تفتيشية مفاجئة برفقة القائم بأعمال مراقب الجيش؛ عوفر شريغ لقواعد ومعسكرات الجيش ؛ووفقا لموقع يديعوت أحرونوت فقد زار كوخافي أكثر من 110 قاعدة عسكرية مختلفة للجيش، حيث تأتي هذه الزيارة بغرض تحسين مستوى انضباط وكفاءة المعسكرات المختلفة. وأكد كوخافي خلال الزيارة عن نيته الاستمرار في اجراء الزيارات التفتيشية المفاجئة لقواعد ومعسكرات الجيش بهدف ضبطها ورفع كفاءتها وقدراتها القتالية في أوقات السلم والحرب.

 
نجاة وحدة "ماجلان" الخاصة  من حدث خطير..  
     نجت قوة من وحدة "ماجلان" الإسرائيلية الخاصة من حدث عملياتي خطير في وادي الأردن. وأفاد موقع "مفزاك لايف" العبري، أنه خلال تدريبات مكثفة للجيش في شمال وادي الأردن، وقع حدث أمني خطير للغاية، لكن انتهى لحسن الحظ دون وقوع إصابات، كما نقل عن القناة العبرية الثانية. وأوضح الموقع أنه خلال تمرين عسكري تمركزت وحدة ماجلان قرب الحدود الشمالية لوادي الأردن للتعامل مع حادث عملي، لكن قوات الجيش الأخرى في التدريبات لم تكن تعرف بوجودها وأطلقت صوبها قذائف الهاون، وأبلغ الوحدة أنها تتعرض لقصف وأن القذائف سقطت بجانبها لكن لم يصب أحد. وأشار إلى أنه في أعقاب الحادث ثم إيقاف التدريبات وتم نقل تقرير عنها إلى القيادة الشمالية وأمرت بفتح تحقيق.وحسب التحقيق الأولى، تبين أن هناك فجوة كبيرة في التنسيق بين الوحدات وسيتم الاستفادة من الدرس.
 
 تعيين "أميرة أورون" سفيرة في مصر
     صادقت لجنة التعيينات في وزارة الخارجية الإسرائيلية، على تعيين أميرة أورون سفيرة لإسرائيل في مصر؛وقالت صحيفة "ذا تايمز أوف إسرائيل" العبرية، إن وزير الاتصالات الإسرائيلي من أصل درزي، أيوب قرا انسحب من الترشح على منصب سفير إسرائيل في مصر.
     وستكون أورون أول امرأة تخدم في هذا المنصب منذ توقيع معاهدة السلام مع مصر، عملت سابقاً في السفارات في تركيا ومصر وتتحدث اللغة العربية
وأوضحت الصحيفة العبرية أن المرشحة الأقوى لهذا المنصب هي أميرة أورون، التي عملت من قبل في مصر وتركيا. وأشارت الصحيفة إلى أن الخارجية الإسرائيلية أعلنت في أكتوبر الماضي ترشيح أورون لمنصب سفير إسرائيل إلى مصر، لكن الحكومة لم تجتمع حتى الآن للمصادقة على تعيينها.
     ونوهت بأن تسعة سفراء إسرائيليين سابقين إلى مصر وجهوا رسالة إلى نتنياهو، حثوه فيها على الامتناع عن تعيين قرا، ودعا عشرة سفراء سابقين الحكومة إلى الموافقة بسرعة على تعيين أورون. وأعلن موقع "إسرائيل بالعربية" على "تويتر" في شهر أكتوبر الماضي، أنه لأول مرة سيتم تعيين سفيرة إسرائيلية في القاهرة، وصادقت لجنة التعيينات في وزارة الخارجية الإسرائيلية على تعيين أميرة أورون سفيرة لإسرائيل في مصر.
     وقال الموقع إن أورون ستكون أول امرأة تخدم في هذا المنصب منذ توقيع معاهدة السلام مع مصر، حيث عملت سابقا في السفارات في تركيا ومصر وتتحدث اللغة العربية.
 
إسرائيل تخرج دفعة جديدة من الطيارين
    ذكرت القناة السابعة العبرية، أن سلاح الجو الإسرائيلي انهى دورة الطيارين رقم 179، والتي  تخرج منها 38 طيارا حربيا جديدا؛ واقيم حفل التخرج للطيارين الجدد،  في القاعدة الجوية "بلماخيم" و"حتسيريم" بحضور الرئيس ورئيس الوزراء وقائد سلاح الجو.وأضافت القناة السابعة، أن من بين الطيارين الجدد، 4 فتيات إسرائيليات، اجتزن بنجاح كافة الشروط للحصول على لقب طيار حربي. وأشارت القناة العبرية، إلى أن الطيارين الجدد، سوف يشاركون في الطلعات الجوية لطائرات الشبح، الـ F 35 فور انتهاء الدورة.

ساراه نتنياهو تعترف بالتهم الموجهة لها بملف منازل قساريا
      أفادت وسائل الإعلام العبرية، ان زوجة رئيس نتنياهو، اعترفت بمحكمة الصلح بالقدس، بارتكاب مخالفة قانونية، بملف منازل رئيس الوزراء بقساريا.وقالت القناة الثانية العبرية، أن ساراه اعترفت في اطار الاتفاق القضائي، بين محاميها والنيابة العامة، بالتهم الموجه لها، في قضية منازل رئيس الوزراء بقساريا.وأضافت القناة، أن النيابة العامة ستوجه لساره، تهمة استغلال المال العام، بدون نية الخداع، وذلك بسبب قيامها بطلب وجبات طعام جاهزة، بقيمة 175 ألف شيكل، على نفقة الدولة. وأشارت القناة العبرية، الى أن زوجة رئيس الوزراء، ساراه نتنياهو، ستقوم بدفع تعويض مالي للدولة، قدره 55 ألف شيكل، مقابل عدم التوقيف أو الحبس.
 
"إسرائيل" تشتري طائرات شحن وقود بقيمة مليار دولار
      للمرة الأولى، ستشتري "إسرائيل" طائرات شحن وقود لتزويد الطائرات الحربية المقاتلة في سلاح الجو الإسرائيلي بالوقود خلال طيرانها في الجو.ووفقا لموقع "روتر" العبري فإن "إسرائيل" ستشتري ستة طائرات شحن وقود من نوع KC-46 بتكلفة مليار دولار، سيتم تغطيتها من أموال المساعدات الأمنية الأمريكية. هذا ويشار إلى أن أمريكا كانت ترفض بيع "إسرائيل" هذا النوع من الطائرات التي تتميز بقدرات عملياتية عالية، بما في ذلك أنها محصنة من الهجمات الإلكترومغناطيسية التي قد تتولد نتيجة الانفجارات النووية، كما أنها محمية من الهجمات الكيمياوية والبيولوجية.
 
 
الجيش يطور وجبة عسكرية جديدة..  
     أنتج ركن التكنولوجيا والدعم اللوجستي في جيش العدو مؤخرًا، وجبة عسكرية تعتبر الأولى من نوعها، إذ تحتوي الوجبة على كمية كبيرة من الطاقة.ووفقا لموقع "كيبا" العبري، تم تجريب الوجبة خلال الأيام الماضية في إطار المناورة الأركانية المتعددة الأذرع التي أجراها الجيش ا، والتي تحاكي القتال على جبهات متعددة.يشار إلى أن الوجبة الجديدة مكونة من أطعم مختلفة، منها ما هو بطعم الشوكولاتة، ومنها ما هو بطعم زبدة الفستق، حيث إن ما يميزها أنها قادرة على تحمل جميع الظروف الجوية الحارة والباردة دون أن تتلف.هذا وتضم الوجبة الجديدة كمية كبيرة من الطاقة والبروتين، لكي تساعد الجندي على القيام بمهامه العسكرية في ميدان المعركة دون الحاجة إلى إمداد خارجي بالطعام، حيث أن تناول ثماني حبات من الوجبة الجديدة تكفيالجندي لـ24 ساعة.
 
حزب للمستوطنين يفكّ شراكته مع اتحاد الأحزاب اليمينية
     أعلن حزب القوة اليهودية الذي يمثل المستوطنين في الضفة الغربية، عن فكّ شراكته مع اتحاد الأحزاب اليمينية الذي يضم البيت اليهودي والاتحاد الوطني. وأرجع الحزب الذي أسسه اليميني المتطرف ايتمار بن جيفير، مع مجموعة من النشطاء اليمينيين المتطرفين، فك الشراكة إلى ما وصفه بـ "السلوك المشين" للوزير رافي بيرتس الذي تولى حديثًا وزارة التعليم ة بعد اتفاق مع بنيامين نتنياهو. ويتولى رافي بيرتس زعامة حزب البيت اليهودي بعد إعلان نفتالي بينيت قبل الانتخابات الأخيرة تأسيس حزب اليمين الجديد والخروج من البيت اليهودي.
     واتهم حزب القوة اليهودية، بيرتس والبيت اليهودي بعدم الإيفاء بالاتفاقيات المبرمة بينهما، ومنها استقالة بيرتس من الكنيست بعد أن أصبح وزيرًا، لإفساح المجال أمام ايتمار بن جيفير. متهمًا البيت اليهودي بانتهاج سلوك غير عادل ضد حزبهم، وتجاهلهم في كافة القضايا.
قرا يستقيل من الحكومة الاسرائيلية هجمة سياسية من "الليكود"
      أعلن أيوب قرا وزير الاتصالات الإسرائيلي، استقالته من منصبه في الحكومة الإسرائيلية بعد تعرضه لانتقادات حادة داخليا وخارجيا. وقال قرا في كتاب الاستقالة، إن استقالته جاءت بعد حملة عنصرية تعرض لها، حولت كل نجاح إلى فشل، مشيرا إلى أن الحملة كانت من داخل وخارج حزب الليكود الذي ينتمي إليه. وأشار إلى أن تلك الحملة بلغت ذروتها بالتعاون بين قيادة الليكود لإضعافه وإخراجه من مراكز القوة في الحزب. مشيرا إلى أن استقالته لا تتضمن اعتزالا من الحياة السياسية التي قال أنها سيتخذ مسارا جديدا فيها لتصحيح خطواته السابقة للاستمرار في طريق سياسي أوضح وللعمل من أجل الدروز في المجتمع الإسرائيلي.
      وكان قرا، رفض اقتراحا بتولي منصب سفير إسرائيل لدى مصر بعد انتقادات تعرض لها قبل تسلمه المنصب من قبل جهات في الليكود رفضت تسليمه هذا المنصب.
      وبعد إعلانه القرار، توجهت أحزاب معارضة لليكود والحكومة إلى المستشار القانوني للحكومة لمنع أن تكون الوزارة تحت قيادة بنيامين نتنياهو الذي يشغل عدة وزارات.

غانتس يحذر من ضم سموتريتش للحكومة الأمنية المصغرة
     وصف رئيس حزب "كاحول لافان"، بيني غانتس، تعيين عضو الكنيست المتطرف بتسلئيل سموتريتش، من اتحاد أحزاب اليمين، عضوا في المجلس الوزاري المصغر للشؤون السياسية والأمنية (الكابينيت)، بأنه "استباحة للأمن مقابل حصانة قانونية" لرئيس الحكومة، بنيامين نتنياهو، الذي يواجه شبهات بارتكاب مخالفات فساد خطيرة.
     وكتب غانتس أن "الواقع الأمني في المنطقة يتقوض"، في إشارة إلى التوتر الإيراني – الأميركي في الخليج، "ونبعد مسافة قصيرة عن اتخاذ قرار حيال حرب لم يشهد الشرق الأوسط مثلها منذ حرب الخليج.
     وأضاف غانتس أن سموتريتش هو "الشخص الذي شجع مواطنين على إغلاق شوارع والاشتباك مع قوات الأمن ودعا إلى ’تقليص’ سكان غزة، سيجلس في الغرفة، مقابل رئيس أركان الجيش ورئيس الموساد اللذان سيستعرضان تفاصيل الخطط الأمنية الأكثر حساسية وسرية؟ وهل ستجري المداولات هناك بجدية ومن أجل مصلحة الدولة ومواطنيها؟". وتوجه غانتس إلى نتنياهو مباشرة، وكتب: "بيبي، لا تبيع أمن إسرائيل من أجل الحصانة، ولا تجعل أمننا في حلبة التجارة السياسية والشخصية. أوقف تعيين سموتريتش في الكابينيت".
      وكان نتنياهو قد عين رئيس اتحاد أحزاب اليمين، رافي بيرتس، وزيرا للتربية والتعليم، وسموتريتش وزيرا للمواصلات وعضوا في الكابينيت. ونتنياهو متهم بأنه سيسعى في حال شكّل الحكومة المقبلة إلى سن قانون يمنع تقديمه للمحاكمة بسبب شبهات الفساد ضده.

اسرائيل تبدأ بتنفيذ خطة لتلافي صواريخ الكورنيت من غزة
      ذكرت قناة 13 العبرية، أن جيش الإحتلال وبالتعاون مع عدة جهات حكومية ومحلية في المستوطنات المحاذية لغزة، يعمل لتنفيذ خطة أمنية واسعة لحماية مستوطنات الغلاف من صواريخ الكورنيت.
      وأغلق محيط كيبوتس إيرز المجاور لحدود قطاع غزة، للبدء بإنشاء سد "ساتر" لمنع إطلاق صواريخ الكورنيت من غزة بهدف حماية سيارات المستوطنين والآليات العسكرية. وبحسب القناة، فإن السد الذي يبلغ طوله 900 متر، سيكون موازٍ للطريق السريع 34، وسيكون مصممًا لحماية الطريق وإخفائه بشكل كامل. مشيرةً إلى أن هذا السد هو جزء من خطة موسّعة لحماية غلاف غزة من الصواريخ المضادة للدبابات. وأشارت إلى أن الخطة بدأ العمل بها بعد إطلاق صاروخ الكورنيت خلال الجولة الأخيرة من القتال والتي تسببت بمقتل مستوطنة بعد إطلاق صاروخ على سيارتها. مشيرةً إلى أنه تم بناء جدار على ارتفاع 3 أمتار بعد الحادثة، ثم تقر توسيع الخطة لتشمل المنطقة بأكملها.
      ووفقا للقناة، فإن الخطة الجديدة تشمل إغلاق طرق واستبدالها بطرق أخرى آمنة للمستوطنين، منها الطريق الذي يربط بعض الكيبوتسات المجاورة لإيرز ونتيف هعستراة. مشيرةً إلى أنه يجري إنشاء سياج على ارتفاع عشرات الأمتار مثل الذي اُنشئ في المطار الجديد عند إيلات لحماية منطقة قطار السكك الحديدية الذي يمر من كيبوتس إيرز.
      كما تتضمن الخطة وضع أشجار عالية وجسر واق لمنع استهداف حماس للمنازل على الطريق 24 والمكشوفة من غزة.
 
تعيين بيرتس وزيرا للتربية وسموتريتش وزيرا للمواصلات
     عيّن رئيس حكومة العدو، بنيامين نتنياهو، رئيس "اتحاد أحزاب اليمين"، رافي بيرتس، وزيرا للتربية في الحكومة الانتقالية، ورئيس "الاتحاد القومي"، بتسالئيل سموتريتش، وزيرا للمواصلات. وعين سموتريتش أيضا عضوا في المجلس الوزاري السياسي – الأمني، في حين عين بيرتس مراقبا في المجلس الوزاري. وهاذان الرجلان ينتميان إلى "اتحاد أحزاب اليمين" المتدين، ووفقًا لبيان الناطق بلسان نتنياهو، فقد "اتفق الطرفان على الحفاظ على الوضع الراهن، في مسائل الدين والدولة بشكل كامل، كما كان معمولا به في إسرائيل لعقود".
      و إن الشراكة العميقة بين تيار "الصهيونية المتدينة"، متمثلة بـ "اتحاد أحزاب اليمين" من جهة، وحزب "الليكود" اليميني الحاكم برئاسة نتنياهو من جهة أخرى، ستستمر في الانتخابات المقبلة، التي ستجري في  أيلول المقبل.
      وكتب سموتريتش على صفحته في موقع التواصل الاجتماعي "فيسبوك"، أن "الأمل في الحصول على وزارة القضاء لم يضع، ولكن من أجل أن نحصل على ذلك، يجب العمل بجد، وتعزيز قوتنا في الانتخابات المقبلة". وأضاف "لو كان لدينا أدوات سياسية، كـ 'بيضة القبان'، فسننجح بالحصول على وزارة القضاء".
     وتابع "أهمية الدخول إلى الحكومة الآن، على الرغم من أنها حكومة انتقالية مدتها قصيرة، وستكون بها قدرة الوزراء على أداء مهامهم في وزاراتهم محدودة جدا، هي أهمية صغيرة، ولكن أهمية توزيري، تكمن في إعلان النوايا، للشراكة مع 'الليكود' لاحقا".
     ويُنظر إلى سموتريتش كأقصى أعضاء الكنيست تطرفا، حتى أنه دعا إلى إقامة دولة تحكم بالشريعة اليهودية. وهاجمت المعارضة الإسرائيلية تعيين سموتريتش. وانتقد رئيس قائمة "أزرق أبيض" بيني غانتس نتنياهو قائلا، "ليس لديه وقت لمعالجة العجز المالي للدولة، الذي وصل إلى 50 مليار دولار، ولكن لديه الوقت بالانشغال بالتوظيفات والتعيينات"، وقال ساخرا "الخطوة التالية: استبدال قوانين المرور بقوانين الشريعة اليهودية".
     وبحسب المتحدث باسم الليكود فإن "الأطراف وافقت على الحفاظ الكامل على الوضع الراهن في شوؤن الدين والدولة"، وذلك في أعقاب ما نشرته صحيفة "معاريف" بشأن معارضة سموتريتش طلب نتنياهو السماح بالقيام بأعمال البنى التحتية في أيام السبت.
     من جهته كتب نتنياهو في تويتر أن "الشراكة العميقة والقوية لليكود مع الصهيونية الدينية واتحاد أحزاب اليمين سوف تستمر خلال المعركة الانتخابية وبعدها".
     يذكر أن صحيفة "هآرتس" كانت قد نقلت عن مصادر في "البيت اليهودي"، مطلع الشهر الجاري، قولها إن بيرتس أصر على حقيبة التربية الوزارية رغم الاتفاق بينه وبين سموتريتش على أن تكون الوزارة من نصيب الأخير.
     وكان سموتريتش قد كتب في تغريدة على "تويتر" ، أنه غير متحمس لتعيينه وزيرا في حكومة انتقالية، وإنه في حال لم يشأ نتنياهو ذلك فسوف يكرس الوقت والجهد لتوحيد معسكر اليمين والاستعداد للانتخابات.
 
اختبارات لتحديد الوحدات الأنسب لقتال حماس في الحرب المقبلة مع غزة
     كشف المحلل  العسكري في موقع واللا العبري امير بوحبوط  بأن رئيس الأركان الجنرال أفيف كوخافي سيحدد قريبا ما هي الوحدات العسكرية المقاتلة التي ستقود الحرب المقبلة مع قطاع غزة. ووفقا لموقع واللا فإن قيادة المنطقة الجنوبية تجري في هذه الأيام اختبارات متنوعة لجميع الوحدات المقاتلة تتضمن اجراء مناورات تدريبية تحاكي سيناريوهات معقدة بهدف تحديد أفضل الوحدات المقاتلة في الخدمة النظامية والاحتياط التي من المفترض أن تقاتل ضد حماس في قطاع غزة في الحرب المقبلة.
     يشار إلى أن هذه الاختبارات والمناورات التدريبية ستنتهي خلال الشهر القادم، وبعد ذلك سيتم تقديم تقرير مفصل عن كل وحدة لرئيس الأركان الجنرال أفيف كوخافي ليقوم بدوره بتحديد الوحدات التي ستشارك في الحرب المقبلة مع غزة.
     وكشفت مصادر عسكرية بأن كوخافي ركز في التدريبات على أهمية إيقاع أكبر عدد من القتلى في صفوف الأعداء في المعارك المقبلة مع غزة، حيث سيتم تحديد مسرح عمليات محدد لكل وحدة من الوحدات المقاتلة كما سيتم منحها معلومات استخبارية مفصلة عن تلك المنطقة بما في ذلك الكتيبة المعادية العاملة في تلك المنطقة وتكتيكاتها وطرق عملها والأسلحة التي تمتلكها، كما سيتم تحديد مدى اسناد تلك الكتيبة بقوات " النخبة " التي شكلتها حماس لتكون كقوات احتياط تدعم الكتائب المناطقية المختلفة وقت الحاجة في المعارك المقبلة، حيث سيُطلب من القوات قتل أكبر عدد من عناصر وقادة تلك الكتيبة.
    وفي إطار ذلك أجرى قائد المنطقة الجنوبية الجنرال هرتسي هليفي مؤخرا لقاءا مع ضباط رفيعين في الاحتياط بما في ذلك قائد ركن الاستخبارات العسكرية السابق الجنرال احتياط عاموس يدلين وقائد لواء الأبحاث السابق العميد إيتي برون وعرض أمامهم التحديات الأمنية والعسكرية التي تواجهها قيادة المنطقة الجنوبية في العمليات القتالية ضد حماس.

معرض عسكري في القدس
    افتتحت بلدية القدس بالتعاون مع وزارة الجيش، معرضاً عسكرياً ضخماً بعنوان (جيشنا)، حيث سيتضمن عرض وسائل قتالية متنوعة، يستخدمها جيش الإحتلال في عملياته اليومية المختلفة.
    ووفقاً لموقع (كيبا) الإسرائيلي، فإن المعرض، سيُنظم في منطقة المحطة الأولى في القدس، حيث سيرتاده وفقاً للتوقعات أكثر من 100 ألف زائر؛ وقد رصدت عدسات الكاميرات، عدداً من الدبابات والطائرات والوسائل القتالية المختلفة التي نقلها جيش الإحتلال من مناطق مختلفة إلى القدس؛ لوضعها في المعرض.
 
غانتس يغلق الباب أمام حكومة وحدة  
     قال رئيس قائمة "كاحول لافان"، بيني غانتس، إن بنيامين نتنياهو "ضغط على زر حل الكنيست ولا رجعة عن ذلك"؛  وأغلق خلاله الأبواب أمام مسعى الليكود لإلغاء حل الكنيست، وتجنب الانتخابات في أيلول  المقبل.
    وحول مبادرة رئيس الكنيست يولي إدلشتاين (الليكود) لإلغاء الانتخابات، قال غانتس "ما رأيناه هو مزيد من التضليل والدعاية المزورة التي يطلقها نتنياهو. يرى استطلاعات الرأي ويخترع الأكاذيب ويستمر في تضليل الرأي العام، نتنياهو فرض علينا هذا الواقع، ولا يمكنه إلقاء المسؤولية على الآخرين".
    وحول إعلان رئيس الحكومة الأسبق، إيهود باراك عن تشكيل حزب جديد لخوص انتخابات الكنيست الـ22، اعتبر غانتس أن "‘كاحول لافان‘ هي الكتلة الأكبر لمعسكر الوسط، لا يمكن فوز معسكرنا دون اتحاد قوي ومترابط ومدعوم".
    وشدد غانتس على أنه "لو توفر لنا مخرجًا قانونيًا لإلغاء الانتخابات وتشكيل حكومة وحدة دون بنيامين نتنياهو، فسننظر في المسألة بجدية". وأضاف: "لو لم يسقط نتنياهو إسرائيل في درك انتخابات جديدة، فإن رئيس الدولة كان سيكلفني بتشكيل حكومة وكنت سأنجح، نتنياهو علم ذلك، والآن المؤسسة السياسية برمتها تدرك ذلك".
باراك يعلن تشكيل حزب جديد  
     أعلن وزير الحرب الإسرائيلي السابق، ايهود باراك، عن تشكيل حزب إسرائيلي جديد. وقال باراك "إن محاولات نتنياهو لتشويش الديمقراطية، والفساد السياسي، خطوات تعمل على انشقاق الشعب". وأضاف أن "إسرائيل تعيش أيام مظلمة لم تعرف مثلها من قبل، وأقول لأحزاب اليسار هيا لنتحد للإطاحة بحكم نتنياهو".
     "هذا ليس الوقت المناسب للبقاء على الحياد، يجب الإطاحة بنظام نتنياهو".
  واعتبر أن "نتنياهو في نهاية طريقه السياسية، وشركاؤه في الائتلاف والحزب والمعسكر، على دراية كاملة بهذه الحقيقة، ومن المؤسف أنهم أصيبوا بشلل بفعل الخوف".
     وتابع باراك: "أقول لك يا نتنياهو، يجب ألا تستمر في القيادة. لمصلحتك الخاصة، لصالح الدولة أيضًا. لقد انتهى وقتك كزعيم سياسي. إذا ما واصلت التعنت ستنتهي الأمور بشكل سيئ".
     باراك أن حزبه "سيشكل قاعدة لتحالفات سياسية جديدة لمختلف الأحزاب التي تمثل المجتمع الإسرائيلي"، وخاطب باراك حزب الجنرالات (كاحول لافان) قائلا: "إخوتي في السلاح، خصمنا هو نتنياهو ونهجه، هناك مئات الآلاف من الناخبين الشجعان والوطنيين مثلنا في الأحزاب الأخرى، أناس يفهمون أنه في السنوات والأشهر الأخيرة والأسابيع الأخيرة، تم تجاوز جميع الخطوط الحمراء".
     وكشف باراك أن نائب قائد أركان الجيش الإسرائيلي الأسبق، الجنرال يائير غولان، سينضم إلى الحزب الجديد، في حين تجري مساعي حثيثة لضم وزيرة القضاء السابقة، أييليت شاكيد إلى الحزب، بالإضافة إلى وزيرة الخارجية السابقة، تسيبي ليفني.

2019-07-01 14:13:49 | 372 قراءة

مركز باحث للدراسات الفلسطينية والاستراتيجية