التصنيفات » التقديرات النصف شهرية

30-5-2023

ملخص التقدير الفلسطيني

30-5-2023

على وقع مسلسل الاقتحامات المتكررة للمسجد الأقصى المبارك، يخوض كيان الاحتلال الإسرائيلي حروبه المفتوحة ضد الشعب الفلسطيني على جبهات متعددة، عسكرية وسياسية وعقائدية وإعلامية.

وفي خطوة بالغة الدلالات، ولافتة في توقيتها ورسائلها السياسية، عقدت حكومة العدو الفاشية  في 21 أيار 2023، جلسة خاصة في أنفاق ساحة البراق، في البلدة القديمة من القدس المحتلة، للتصديق على خطة لثلاث سنوات، ترصد من خلالها 95 مليون شيكل (نحو 26 مليون دولار) لجذب مستوطنين شباب من الخارج للإقامة في القدس بهدف تعزيز الاستيطان فيها.  

كما تضمّن الاجتماع المصادقة على تخصيص ميزانية ضخمة لتطوير مشروع ما يسمّى "الحوض المقدّس"، الذي يُعدّ أكبر عملية عبث وتزوير بالتاريخ الإسلامي العربي الفلسطيني في مدينة القدس.

أما الأمر الأكثر أهمية، فكان مصادقة حكومة الاحتلال اليمينية المتطرفة على مجموعة من القرارات لتهويد مدينة القدس، وعلى إجراءات لزيادة الاستيطان في القدس، ومن بينها تخصيص 4 ملايين شيكل لتشجيع اقتحام حائط البراق والمسجد الأقصى، وتشكيل لجنة وزارية لإحياء “القدس عاصمة لإسرائيل” من خلال العمل على تهويدها.

 على المقلب الآخر، أنتجت مواجهة الأيام الخمسة، والتي أطلقت عليها المقاومة اسم "ثأر الأحرار"، حالة كبيرة من التعاطف والتأييد الشعبي المضاعف من قِبل المواطنين والشبّان الفلسطينيين في عموم الضفة الغربية، لحركة الجهاد  الإسلامي.

ومع أن "إسرائيل" كانت تأمل من وراء العملية العسكرية الأخيرة، والتي بدأتها في إطار استراتيجية شاملة لتعزيز الفصل بين الضفة وغزة، إلاّ أن الواقع جاء مختلفاً تماماً؛ فالحضور الشعبي للجهاد الإسلامي، أي بمعنى التأييد الواسع والكبير من المجتمع الفلسطيني، تحقّق فعلياً، من دون أن يعني ذلك بالضرورة الحضور على مستوى الكادر أو التوسع التنظيمي.
في المحصّلة، وبالرغم من كل الألم والوجع بعد معركة "ثأر الاحرار"، لكنها كانت من أهم وأفضل المواجهات والجولات التي احتُضنت فيها المقاومة بغزة، حيث البيئة الحاضنة للمقاومة وغرفة العمليات المشتركة.

وعليه، فإن اجتماع حكومة نتنياهو الفاشية إنما جاء كتعويض عن تآكل قوة الردع الصهيونية، والفشل الذريع في محاولة فصل "وحدة الساحات"، وسعي نتنياهو لترميم صورة الجيش الإسرائيلي الآخذة في التراجع.

لقراءة التقدير كاملاً انقر هنا​

 

 

 

2023-05-30 11:05:53 | 218 قراءة

مركز باحث للدراسات الفلسطينية والاستراتيجية